بناء شعور طفلك الصحي باحترام الذات

تقدير طفلك لذاته هو أساسه العقلي. الطفل الواثق من نفسه يكون واثقًا وآمنًا وسعيدًا ومتكيفًا وناجحًا. يمكنهم حل المشكلات التي تأتي في طريقهم، وهي تزدهر تحت رعاية الوالدين المحبين.

ما هي بعض الطرق الجيدة لبناء احترام الذات لدى طفلك؟
الأهم من ذلك، تقبّل طفلك كما هو، وساعده على فعل الشيء نفسه. علم طفلك أنه لا يوجد أحد مثالي، وأن الجميع يرتكبون أخطاء. أظهر لهم كيفية التعلم والنمو من أخطائهم، واجعلهم يعرفون أنك ترتكب الأخطاء أيضًا. الأطفال الذين يتمتعون بتقدير كبير لذاتهم قادرون على أخذ دروس من الأخطاء وتطبيقها على الطريق. يشعر الطفل الذي يعاني من تدني احترام الذات بالإحباط ويلجأ إلى سلوك استنكار الذات، مثل وصف نفسه بأنه “غبي” والتعهد “بعدم محاولة ذلك مرة أخرى”.

ساعد طفلك على اكتشاف قدراته ومواهبه، وشجع المنافذ لهم للبناء عليها وتحسينها. امدح الطفل ليس فقط لتحسين القدرات والمهارات، ولكن أيضًا على السمات التي يمتلكها بشكل طبيعي.

شجع طفلك على اتخاذ خيارات إيجابية. افتح حوارًا صادقًا مع طفلك وناقش معه الاحتمالات. الأطفال الذين يتعلمون مهارات اتخاذ الخيارات الإيجابية عندما يكونون أصغر سنًا يكونون مستعدين جيدًا للخيارات الأكثر صرامة التي يتعين عليهم اتخاذها عندما يكبرون.
تأكد من قضاء الكثير من الوقت الجيد مع طفلك، مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. خذ وقتًا للتحدث والبقاء على اتصال. إذا وجدت صعوبة في قضاء وقت ممتع خلال أسبوع حافل، خذ وقتك للتحدث عن الأشياء أثناء القيادة إلى المدرسة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*