بناء احترام الطفل لذاته

كثيرا ما يقال أن الأطفال يتعلمون ما يعيشون. لذلك إذا كنت تبحث عن مكان لبدء مساعدة طفلك على بناء تقدير إيجابي للذات وقيمة ذاتية، فعليك أن تظهر لهم شعورك الإيجابي بالذات وتقدير الذات القوي. كن إيجابيا عندما تتحدث عن نفسك وتبرز نقاط قوتك. سيعلم هذا طفلك أنه من الجيد أن تفخر بمواهبهم ومهاراتهم وقدراتهم. 

يستفيد طفلك أيضًا بشكل كبير من الثناء الصادق والإيجابي. ابحث عن شيء عنهم لتمدحه كل يوم. يمكنك حتى تكليف طفلك بمهمة تعلم أنه يستطيع إكمالها ثم الثناء عليه على العمل الجيد بعد الانتهاء. أظهر لطفلك أن الأعمال الإيجابية تستحق الثناء الإيجابي. 

عندما يشعر طفلك بالحزن أو الغضب أو الاكتئاب، تواصل معه بصراحة وصدق وصبر. استمع إليهم دون الحكم أو النقد. قد لا يفهمون تمامًا سبب شعورهم بالطريقة التي يشعرون بها، لذا قد تكون فرصة التواصل معك حول هذا الأمر هي ما يلزم لمساعدتهم على التعامل مع المواقف الصعبة.  اقترح سلوكيات وخيارات إيجابية كحلول، وتأكد من ترك باب التواصل مفتوحًا حتى يعرفوا أنه في المرة القادمة التي يشعرون فيها بالسوء، يمكنهم أن يأتوا إليك لطلب المساعدة ويعرفون أنك لن تحكم عليهم أو تعاقبهم على الطريقة التي يفعلون بها ذلك. 

علم طفلك أهمية تحديد الأهداف ووضع خطة لتحقيق هذا الهدف وإكمال هذه المهمة. المشاريع الصغيرة هي الأفضل للبدء بها في البداية. تأكد من أنها مهمة مناسبة لطفلك وليست معقدة للغاية. لا تثني فقط في نهاية المشروع، ولكن امتدح إنجازاتهم خلال المشروع أيضًا.

والأهم من ذلك، قل لطفلك “أنا أحبك” كل يوم – مرات عديدة على مدار اليوم، ضع ملاحظات حلوة قصيرة في علب طعامهم أو جيوبهم، أو حتى أرسل لهم بطاقة في البريد. وسرعان ما سيتعلمون أن يقولوا “أنا أحبك” بنفس السهولة والصدق في المقابل.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*